September 25, 2022

بدء تشغيل منظومة المسوحات الجوية لتحديث الخرائط الرقمية لدولة قطر

ضمن المراحل التنفيذية لمشروع المسوحات الجوية لدولة قطر والذي يقوم بتنفيذه مركز نظم المعلومات الجغرافية التابع لوزارة البلدية، تم الانتهاء من مهمة التصوير الجوي والذي يغطي كافة أنحاء دولة قطر وجزيرة حالول لإنتاج الصور الجوية المقومة بدقة 20 سم ومن ثم تحديث الخرائط الخطية الرقمية للدولة حيث جرت أعمال التصوير خلال الفترة من 30 مارس إلى 20 أبريل 2022م.

ومن المخطط له إمداد كافة مؤسسات الدولة بالصور الجوية والخرائط الرقمية المحدثة خلال شهر يوليو 2022 وذلك لاستخدامها ضمن أنشطة ومشروعات فعاليات فيفا قطر 2022 ولاحقا في كافة المشروعات الأخرى للدولة في المجالات المختلفة (قطاعات التخطيط، التعليم، الصحة، وخدمات وزارة الداخلية ودعم اتخاذ القرار وتطوير البنية التحتية في الدولة وغيرها). يأتي قيام مركز نظم المعلومات الجغرافية بأعمال المسوحات الجوية والاستشعار عن بعد باستخدام الطائرات بطيار لتحقيق التكامل مع مصادر البيانات الأخرى التي يستخدمها المركز حاليا مثل صور الأقمار الاصطناعية والمسح الحقلي المتحرك والطائرات المسيرة بدون طيار. يذكر أن المشروع ينفذ من خلال شركة خطيب وعلمي بعد الترسية عليها من لجنة المناقصات الكبرى بالوزارة للقيام بتوريد الأجهزة والمعدات الخاصة بالمشروع بما فيها الطائرة بطيار والطائرات المسيرة الحديثة وكاميرات التصوير والاستشعار عن بعد وأجهزة الحاسب المتخصصة.

يعتبر هذا العمل باكورة البدء بتشغيل منظومة المسوحات الجوية لدولة قطر والتي بدأت باستلامها مؤخرا وزارة البلدية ممثلا بمركز نظم المعلومات الجغرافية بصفته الجهة الوطنية المسئولة عن كافة أعمال تحديث الخرائط الرقمية لدولة قطر والمسؤول عن إدارة منظومة المسح الجوي للدولة.  وتتكون المنظومة من طائرة بطيار ثنائية المحركات متخصصة في أعمال التصوير الجوي والاستشعار عن بعد ومعها كافة المعدات التي سيتم تثبيتها بالطائرة والخاصة بأعمال المسح الجوي من كاميرات وأجهزة استشعار عن بعد وأجهزة الحاسوب الخاصة بالمسوحات الجوية بالإضافة الى توفير المشغلين المتخصصين للأجهزة المذكورة وباقي الكوادر الفنية المتخصصة في هذا المجال.

كما تجدر الإشارة إلى أنه بالإضافة لدور المركز في توفير الخرائط الجغرافية الأساسية وقواعد البيانات الطبوغرافية الرقمية وإنشاء وصيانة الشبكات الجيوديسية والخدمات المتعلقة بها وكجزء من خطة تطوير المعايير والمواصفات الوطنية المتعلقة بنظم المعلومات الجغرافية على مستوى الدولة من خلال كوادر المركز دون الاستعانة بشركات خارجية، يأتي القيام بأعمال المسوحات الجوية والاستشعار عن بعد باستخدام الطائرات بطيار بالتكامل مع مصادر البيانات الاخرى المستخدمة حاليا مثل صور الأقمار الاصطناعية والمسح الحقلي المتحرك والطائرات المسيرة وتشمل منتجات هذا التطور الهام معالجة واستخراج الصور الجوية المقومة، والصور الجوية المائلة والبيانات الخطية وبيانات النماذج ثلاثية الأبعاد ونموذج الارتفاعات الرقمي (DEM) والاستشعار عن بعد وبيانات المسح الليزري (اللايدار) وبيانات المسح الباثيمتري الخاص بقياس أعماق المياه والمسح البحري والتصوير الفوق طيفي (Hyperspectral).